دائرۃ المعارف

آزاد دائرۃ المعارف، ویکیپیڈیا سے
(انسائیکلوپیڈیا سے رجوع مکرر)
Jump to navigation Jump to search

اسمه ونسبه: هو الشيخ عبد الحكيم بن الشيخ العلامة المحدث الكبير خدايداد الشهير بــ«حاجي ملا صاحب» بن شير محمد بن محمد جان بن سعدالله خان بن سيد محمد خان -غفر لهم الله تعالى- الحقاني الأفغاني القندهاري البندتيموري المنسوب إلى قبيلة مشهورة "إسحاق زئى“. ولادته: ولد في قرية «تلوكان» من مضافات ”بنجوائى“ كندهار أفغانستان سنة١٣٣٦هش في بيت الستر والدين. نشأته العلمية: والده احد من علماء الدين وفقهاء الشرع المعروفين في عصرهم، فقرء القرآن الكريم، والفارسيات، والنحو، والصرف، والهيئة، والحكمة، والمنطق، والفلسفة، والبلاغة، والميراث، والعقائد، والفقه، واصول الفقه، وبعض الكتب من التفسير عند والده، ثم ارتحل إلى ”زابل“ سنة ۱۳۵۵هش فقرء هنا عند الشيخ عبيد الله اخند زاده –رحمه الله- الكتاب المعتبر في البلاغة للتفتازاني ”المطول“. ثم ذهب لتلقي الأحاديث الشريفة والفنون الباقية إلى الجامعة دار العلوم الحقانية، الواقعة في أكوره ختك من مضافات «بشاور» باكستان سنة١٣٥٦هش ١٩٧٧م. وأخذ العلم من كبار شيوخ الحقانية كالشيخ العلامة المحدث عبد الحق والشيخ عبد الحليم الزروبوي والشيخ المفتي الأعظم محمد فريد والشيخ محمد علي السواتي وغيرهم -رحمهم الله تعالى. قال الشيخ: وقرأتُ فیها علی العلامة الشيخ عبد الحق الباني لدار العلوم الحقانية بعض جامع الترمذي، وقرأتُ على الشيخ المفتي محمد فريد الطرف الأول من الجلالين، والأول من صحيح البخاري، والأول من جامع الترمذي، وسنن أبي داود، وقرأتُ على العلامة عبد الحليم الزروبوي صدر المدرسين تفسير البيضاوي، والطرف الثاني من صحيح البخاري، والصحيح المسلم، وقرأتُ على الشيخ مولنا سميع الحق الطرف الثاني من الجلالين، و الطرف الثاني من جامع الترمذي، وشمائل الترمذي، وقرأتُ على مولنا محمد علي السواتي شرح معاني الأثار للطحاوي، والطرف الثالث والرابع من الهداية، وقرأتُ على فضل المولى مشكوة المصابيح. وتخرج منها في عام ١٤٠٠هق١٩٨٠م ونال الشهادة العالمية بدرجة امتياز. وبعد أن أكمل الشيخ دراسته في أكوره ختك عاد إلى «زيارت» من مضافات بلوشستان وقرأ هنا عند الشيخ جان محمد -رحمه الله- تفسير القرآن الكريم في شعبان ورمضان من تلك السنة. مناصبه التدريسية: بدأ الشيخ مرحلة التدريس في المدارس المختلفة، قال الشيخ في بيان التدريس: ”لقد بدأت تدريس الكتب المروجة في مدارس مختلفة في بلوشستان كمدرسة تدريس القرآن كربلا ومظهر العلوم شالدرة ونور المدارس لحركة انقلاب إسلامي أفغانستان، ثم بعد خروج الروسيين من أفغانستان ونقض حكومة الخلقيين رحلتُ إلى أفغانستان وشرعتُ الدرس في قرية «تلوكان» المولدة لي ودرستُ فيها سنتين: درستُ في السنة الأولى الدورة الموقوفة عليها وفي السنة الثانية دورة الحديث، ثم رحلتُ إلى قرية «سنجين» من قرى هلمند ودرستُ فيها دورة الحديث، ثم انتقلت إلى قندهار (بناء على رغبة أمير المؤمنين الملا محمد عمر المجاهد) ودرستُ في المدرسة الجهادية المركزية للإمارة الإسلامية ثلاث سنين. وعند ما بدأت الولايات المتحدة وحلفاؤها الحرب على أفغانستان في عام 2002م انتهى حكومة طالبان وبدأ الظلم والاضطهاد في كل مكان، واضطر جميع الناس إلى الهجرة، فهاجر الشيخ إلى باكستان واستقر في كويتا وبدأ التدريس هنا في الجامعة الحقانية شارع محمد خير، والجامعة الإسلامية شارع حاجي غيبي كويتا. وبعد فقد أسس الجامعة دار العلوم الشرعية سنة ١٣٩٦هش 2003 م في إسحاق آباد كويتا ودرّس فيها الأحاديث النبوية أربعة عشر عامّا، ثم اضطر إلى ترك الدرس من مظالم الأمريكيين وأعوانهم حتى كان لا يستطيع أن يخرج إلى المسجد للصلاة بالجماعة؛ لأنه كان رئيسا للإدارة العالية لمحاكم الإمارة الإسلامية الأفغانية، وشرع في التأليف والتدوين فصنف كتبا كثيرة في مدة قليلة، فمنها الكتب الآتية: مولّفاته: ١ـ زاد المحتاج في تحقيق المنهاج، الذي صنفه العلامة المفتي محمد فريد –رحمه الله تعالى- على المجلد الأول من جامع الترمذي (٥مجلدا). ٢ـ زاد الشرعي على المجلد الثاني من جامع الترمذي (٥ مجلدا). ٣ـ زاد المحافل في شرح الشمائل. ٤ـ مجموعة الرسائل، المشتملة على ست عشرة رسائل. ٥¬ـ روضة القضاء. ٦ـ تتمة النظام في تاريخ القضاء في الإسلام. ٧ـ تحقيق معين القضاة والمفتين. ـ٨ـ زاد المعاد في مسائل الجهاد (بلغة البشتو). ٩ـ طريق الفضل في مسائل الغنيمة، والفئ والنفل. ١٠ـ طريق الجنة في مشروعية العمليات الاستشهادية.

وجہ تسمیہ[ترمیم]

انسائیکلوپیڈیا اصل میں ایک یونانی لفظ ENKUKLOPAIDEIA سے اخذ کیا گیا ہے جس کے لغوی معنی، علم اور فن کے لحاظ سے کسی چیز کا سیکھنا اور سکھانا ہے، اردو میں انسائیکلو پیڈیا کے لیے عام طور پر ”دائرة المعارف“ اور قاموس العلوم جیسے الفاظ استعمال ہوتے ہیں۔ یہ اِصطلاح انگریزی لفظ انسائیکلوپیڈیا کا صحیح متبادل ہے ،[1] اور یہ دو عربی الفاظ کا مجموعہ ہے: ‘‘دائرۃ ’’ یعنی دائرہ اور ‘‘المعارف’’ یا ‘‘معارف’’ جس کا مطلب ہے قانون قدرت یا فطری اشیا کی واقفیت[2]. یہ اِصطلاح عربی [3] فارسی اور اُردو میں زیرِ استعمال ہے۔ اِس کے علاوہ دو اَور عربی اِصطلاحات موسوعہ [4] اور قاموس العلم[5] بھی اِن تینوں زبانوں میں استعمال ہوتے ہیں۔ اِس کے لیے اصل فارسی لفظ دانشنامہ ہے جو اُردو میں کسی اَور مفہوم میں استعمال ہوتا ہے (دیکھیے مقالہ دانشنامہ).

موسوعہ لکھنے والے شخص کو موسوعہ نویس کہاجاتا ہے[6].

مزید دیکھیے[ترمیم]

حوالہ جات[ترمیم]